أهم الصفات التي تؤهلك ان تكون سوبرفايزر في عملك

أهم الصفات التي تؤهلك ان تكون سوبرفايزر في عملك
تعريف النقل: النقل هي عمليّة الانتقال من مكان إلى آخر باستخدام وسيلة معيّنة لتحقيق هذا الهدف، سواء بنقل الأشخاص أو البضائع. وقد تطوّرت وسائل النقل منذ القدم حتّى عصرنا الحالي تطوّراٌ، وقد كان لها تأثيرها الإيجابيّ والسلبيّ بنفس الوقت. حيث أنّها تطوّرها ساعد في إنشاء حركة التجارة، سواء التجارة المحليّة أو التجارة الدوليّة، فهي العامل الأساس المساعد في قيام الحضارات وتطويرها. تاريخ النقل: لقد كانت طرق النّقل في البداية بدائيّة جداً وصعبة، حيث كانوا يتنقّلون من مكان لآخر مشياً على الأقدام، وينقلون بضائعهم على ظهورهم، أو يضعوها على رؤوسهم أيضاً، أو يجرّوها. وقد بدأ الناس يستغلّون الحمير والحيونات الأخرى كالثيران كذلك في نقل البضائع، وهذا قبل خمسة آلاف سنة قبل الميلاد. وفي عام ثلاثة آلاف قبل الميلاد، اخترع سكان الرافدين المركبات التي تتكوّن من أربع عجلات، وكذلك القوارب الشراعيّة التي اخترعها الفراعنة المصريون عام 3200 قبل الميلاد؛

وقد كانوا يستخدمونها لغرض نقل البضائع أيضاً. أمّا في القرن الرابع قبل الميلاد، قام الرومان بإنشاء أول الطرق المعبدّة، وحتى نصل للقرن الثاني عشر الميلادي، فإنّ الأوربيون كانوا قد استخدموا الأحصنة في التنقّل، وقد ابتكروا المركبات التي تجرّها الأحصنة، واستخدموها لتنقّل البشر أنفسهم. في القرن الخامس عشر الميلادي تمّ تحسين وسائل النقل البحريّة، وزادوا من قدرة السفن على الإبحار في المحيطات والبحار، ليصبح بالإمكان الإبحار لمسافات بعيدة وأيام كثيرة. وفي القرن السابع الميلادي تم افتتاح أول خط للعربات في مدينة باريس الفرنسيّة. أمّا القرن الثامن الميلادي فقد شهد تطوّراٌ ملموسا في وسائل النقل، حيث استطاع البريطان أن يخترعوا المحرّكات البخاريّة، والتي عملت عليها فيما بعد القطارات وبعض أنواع السيّارات، حيث أنّ في عام 1825م نجحوا في صنع أوّل خطّ حديدي للقطارات في بريطانيا. وفي ثمانينات القرن 19 الميلادي، استطاع الألمان أن يخترعوا للمرة الاولى مركبات ووسائل نقل تعمل على البترول والنّفط، واستخدموها في صنع محرّكات تعمل على تشغيل مركبات لها عجلات. وفي تسعينات نفس القرن، استطاع الفرنسيّون أن يخترعوا أول مركبة تعمل على البترول، وعلى شكل السيّارات. تطوّرت وسائل النّقل بعد ذلك، وتم اختراع العديد من وسائل النقل المختلفة، حتى نصل لعصرنا الحالي لنجد أسهل وأسرع وسائل النقل متوفرة لدينا. أنواع النقل: لوسائل النّقل عدّة أنواع، تختلف باختلاف وسيلة النّقل المستعملة؛ وأنواع النقل ثلاثة هي: 1. النّقل البرّي: النّقل البريّ هو أول وأقدم أنواع النّقل التي استخدمها الإنسان. بدءاً بالتنّقل وحده على أقدامه، ثم باستخدامه للحيوانات التي تساعده في ذلك، ثم المركبات التي تجرّها الحيوانات، وأخيراً إلى مختلف أنواع السيّارات التي نعرفها في عصرنا الحالي، والقطارات. والنقل البريّ هو النقل الذي يعتمد على البرّ والطرق المعبّدة في التنقّل. 2. النقل البحريّ:

هو النوع الثاني من أنواع النّقل التي استخدمها الإنسان بعد النّقل البريّ، ويعتمد هذا النّوع من التنّقل على المياه والبحار والمحيطات. وقد تمّ تطوير الكثير من وسائل النّقل البحرية، بدءاً بالسَفن الشراعية، والسفن التجارية، والسفن الحربيّة، وتم اختراع السفن التي تعتمد على البترول والنّفط، فبنوا سفناً ضخمة جداً، وكذلك الغوّاصات. 3. النقل الجويّ: هو أحدث وسائل النّقل التي اخترعها الإنسان، والتي تعتمد على الجوّ في تنقلّها، ويتم باستخدام (الطائرات). وسائل النقل الجوّية تستخدم في نقل الأفراد والبضائع، وقد أحدذ اختراعها تطوّراً هائلاً في عالم المواصلات الحاليّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *